" كذا أجمل" .. دهانات الجزيرة تعالج التشوّهات البصرية على جدران مباني "عسير"

بأيدي 5700 طالب وطالبة وخلال 36 ساعة وفي 36 مدينة

عالجت مبادرة "عسير كذا أجمل" التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، مظاهر التشوّه البصري على جدران المباني والمنازل في المنطقة، باستخدام منتجات "دهانات الجزيرة"، من قبل 5700 طالبة وطالبة، خلال 36 ساعة، في 36 مدينة.

وتولّت "دهانات الجزيرة" رعاية هذه المبادرة، التي شاركت فيها 36 جهة حكومية وخاصة، بهدف تحقيق 36 هدفاً، انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية باعتبارها شركة وطنية رائدة، وحرصاً على تزيين منطقة عسير، ومعالجة ظاهرة الكتابة على الجدران والأماكن العامة، والمحافظة على الذوق العام.

وثمّن المهندس ناصر بن محمد بن عبد الله الرميح نائب الرئيس التنفيذي في شركة دهانات الجزيرة، الجهود الكبيرة لسمو أمير منطقة عسير في إطلاق هذه المبادرة وإشرافه على تنفيذها، وأعرب عن أسمى آيات الشكر والتقدير لسموه لثقته الغالية وإتاحة الفرصة لدهانات الجزيرة لأداء دورها المجتمعي في منطقة عسير، من خلال رعايتها ومشاركتها بهذه المبادرة، واستخدام منتجاتها وألوانها في معالجة التشوّهات البصرية على جدران المباني والمنازل في مختلف مدن المنطقة ومحافظاتها ومراكزها.

وأكّد حرص "دهانات الجزيرة" على نجاح هذه المبادرة بأهدافها الطموحة وأبعادها المجتمعية، وهو ما حدا بها لتشكيل فريق عمل للمتابعة والتنسيق مع كافة القائمين على المبادرة، وبذل قصارى الجهود لتحقيق أهدافها السامية، لتكون "عسير كذا أجمل"، مشيراً إلى رعايتها خلال العقدين الماضيين عدداً من المبادرات الرامية لإبراز مواطن الجمال، وتطوير الأحياء، وتحسين الرؤية البصرية في مختلف ربوع المملكة.

وأوضح الرميح بأن "دهانات الجزيرة" تسعى لإبراز الوجه الحضاري والجمالي في منطقة عسير ومناطق المملكة كافة، من خلال لمسات منتجاتها عالية الجودة، ونشرها لثقافة الألوان، لافتاً إلى وجود مختصين من مهندسي التصميم الداخلي والديكورات في العديد من معارض دهانات الجزيرة المنتشرة في المملكة للمساعدة وتقديم المشورة في هذا الجانب.