البناء العمراني للبيت العربي التراثي

كيف تتخيل رحلة إلى أعماق شبه جزيرتنا العربية أن تكون؟ سنأخذك في ثنايا هذه المقالة في رحلة لسبر أغوار السحر والجمال المخبأة تحت رمال جزيرتنا العربية، لنستكشف الجمال والإبداع الكامن خلف التصاميم العربية التراثية.

تختلف الأنماط والتفضيلات في الديكور والتصميم الداخلي باختلاف الدول والثقافات، وفي بعض الأحيان حتى باختلاف القارات. ومما لا شك فيه أن اختيارك لطراز التصميم الداخلي لمنزلك هو انعكاس لذاتك وهويتك، وجعل منزلك انعكاساً للثقافة التي ولدت فيها ونشأت أمر في غاية الأهمية. 

الدهان المناسب للبيوت التراثية العربية

بشكل عام، يعتمد التصميم العربي على نمط معين من الألوان ومجموعة محددة من المواد، ومن أبرز المواد المستخدمة في المنازل العربية هو الطين، وغالباً ما تشاهد استخدامها في منطقة نجد وبعض المناطق الأخرى لقدرتها على التكيّف مع درجات الحرارة القصوى، سواء في الصيف أو الشتاء، لذلك كان من أفضل المنتجات الحديثة التي تعطي نفس الطابع التراثي هو منتج مشاشكو.

وهو دهان بتشكيلات تراثية يطبق على الأسطح الداخلية والخارجية، ويمتاز بمقاومته العالية للظروف الجوية، ويمنح مظهراً تراثياً وعريقاً للمنازل.

في هذه التدوينة، ستلقي دهانات الجزيرة نظرة داخل البيوت التراثية العربية لتكشف لك الستار عن الإبداع فيها، ولتعرفك على الأسرار الجمالية في هذه التصاميم البديعة، ونسرد التفاصيل التي ولّدت وأبرزت الطراز العربي التراثي الذي نراه حاضراً اليوم. وفي آخر هذه التدوينة، ستدرك أن الطراز العربي التراثي في التصميم الداخلي أحد أسمى الأمثلة في الأناقة والجمال. 

التأثير الثقافي في البناء العمراني العربي

بإمكانك أن تجد الطراز العربي التراثي حاضراً بقوة في دول عربية كثيرة. تأثر هذا الطراز من التصميم الداخلي بعدد من العوامل والحضارات قديمة، لكن التأثير الأبرز يعود إلى الحضارة الإسلامية. وفي المملكة العربية السعودية، نجد أن تأثير البيئة حاضر بقوة في البناء العمراني، بما في ذلك الديكورات الداخلية.

لذا، عندما تتأمل فخامة التفاصيل الصغيرة في البيوت التراثية العربية، بداية بالأقواس الإسلامية، ومروراً بالأنماط الهندسية الإسلامية، إلى الألوان الزاهية، فإن جميع هذه التفاصيل تنبض بحكايا عن الثقافة التي يحاكيها التصميم الداخلي ويسردها لك سرداً يسيراً. تتناغم هذه التفاصيل بمعدل عالٍ من التجانس لتعطي عينيك متعة بصرية لقطعة فنيّة خلابة!

الخصائص الرئيسية للبيوت التراثية السعودية

• الأبواب النجدية.

• السدو.

• القط العسيري.

• الروشن.

• الزخارف الجصية في الأحساء.

• الطبعات المزخرفة.

• السجاد المزخرف بالزخرفة الإسلامية.

• الوسائد والأرائك المتنوعة.

• الأقمشة الحريرية بالألوان الغنية.

• أغطية المصابيح المختلفة.

يتميز طراز البيوت التراثية السعودية عن باقي التصاميم الداخلية في اعتماده على قطع ديكورية ساحرة. على سبيل المثال، تتزين أسقف المنازل العربية التراثية بشكل عام بالثريات الفخمة والفوانيس الأخّاذة، وتعتبر هذه الميزات علامة فنية فارقة للطراز العربي التراثي. كما أعطت الثقافة العربية الإضاءة عناية خاصة لأنها تمثل جزءً لا يتجزأ من فنون البناء العمراني، ولهذا السبب يكثر استخدام النوافذ بأشكال مزخرفة وألوان جذابة مثل الروشن في منطقة الحجاز، والنوافذ بالطراز النجدي في منطقة نجد، والنوافذ العسيرية كما هي في مباني رجال ألمع التاريخية وغيرها من الزخارف والديكورات العربية الأصيلة في المملكة العربية السعودية. بالإضافة طبعاً إلى فن الأرابيسك الخلّاب الذي يتميز به الطراز العربي التراثي دوناً عن سائر التصاميم، بمنحوتاته على الخشب والجدران والأحجار، مما يعكس الروح الأصيلة لعصر العمارة الإسلامية الذهبي.

فن السدو

 وكلما تعمّقت في داخل تصاميم وطراز البيوت التراثية العربية، كلما سَرقت هذه التصاميم أنفاسك لتستوطن داخل عالم من الخيال والجمال. عوالم من الجمال تتزاحم في داخلها ألوان غنية ومبهرة يتفرد بها الطراز العربي التراثي، من اللون الأرجواني المترف إلى البني الدافئ، أو حتى اللون الأحمر الكرزي المزين بخيوط الذهب اللامعة الذي تراه منسوجاً على السجاد أو مطرزاً على الستائر. 

فن الزخرفة العربية، الأرابيسك، من أكثر ما يميز تصاميم البيوت التراثية، فهو يستخدم للزخرفة خاصةً بأشكال شبكية. ولأن حب الجمال فطرة جُبل عليها الإنسان، فقد عبّر الفن الإسلامي عن حسّ الفن والجمال بواسطة الإبداع بأشكال متنوعة، مثل الخط العربي الجميل وتزين اللوح والجدران بهذا الخط على هيئة أنماط هندسية وأشكال نسقية بديعة. 

بعد أن تعرفنا على أهم التفاصيل المتعلقة بالطراز العربي التراثي، ننتقل إلى الجدران. يمكن للجدران الداخلية في البيوت التراثية العربية أن تزين بديكورات تضيف لمسة أنيقة إلى الغرف، ولا يشترط أن تكون ديكورات باهظة الثمن أو كبيرة الحجم، بل يكفي أن تكون قطعاً بسيطة، مثل الدلال التراثية أو الفوانيس العتيقة، أو لوحات جذابة نابعة من الثقافة المحلية لتضفي على المكان شعوراً مميزاً وأصيلاً.