تأثير طلاء الجدران على المزاج

المنزل هو المكان الأكثر راحة ودفئاً، ونلجأ إليه جميعاً بعد يوم مليء بالتعب وضغوطات العمل أو الدراسة لنشعر به بالطمأنينة والراحة النفسية، لذلك يجب الاعتناء والاهتمام بأدق التفاصيل من باب المنزل إلى محرابه، من حيث الأثاث والديكور وطلاء الجدران، وذلك لا يعني بالضرورة دفع مبالغ مكلفة لذلك واختيار أثاث وقطع مرتفعة التكلفة، وإنما يجب للشعور بالسلام الداخلي في المنزل الحرص على العناية بتناسق الديكور والتخلي عن القطع والأشياء التي لا قيمة لها والتي تعطي المنزل شكلاً فوضوياً غير مريح، حيث أثبتت الدراسات النفسية وجود رابط قوي بين الألوان المستخدمة في طلاء الجدران وتأثيرها على الحالة المزاجية للإنسان، فالألوان يمكنها أن ترفع طاقة الإنسان أو جعله يشعر بالهدوء والطمأنينة ، لذلك يجب اختيارها بعناية ودقة لأنها ليست مجرد لون على الجدار!


كيف يؤثر طلاء الجدران على المزاج ؟

يؤثر طلاء الجدران والألوان المعتمدة في المنزل على الهدوء النفسي، ورغم بساطة هذه الأشياء، إلا أن الطلاء يساعد أيضاً في التأثير على المساحة، حيث تستخدم بعض الألوان لتكبير أو تصغير مساحة الغرفة، كما يختلف الطلاء المستخدم مثلاً في غرف الأطفال عن الطلاء المستخدم في مجلس استقبال الضيوف، فيعتبر لون الدهان مؤثراً قوياً للعين ويلعب دوراً نفسياً هاماً في المنزل لتحسين الحالة المزاجية، لذا ينصح باختيار الألوان الحيوية في غرف الأطفال، والألوان الهادئة في غرف النوم، وسنتعرف معاً على تأثير ألوان الطلاء بشكل أوسع من خلال الفقرات القادمة.


ألوان طلاء التي تؤثر على المزاج بشكل إيجابي:

الطلاء باللون الأحمر:

يعتبر الأحمر من الألوان القوية التي تمنح الأشخاص تأثيراً إيجابياً، وذلك لأنه يمنح العائلة نشاطاً وحيوية وشعوراً بالحب والدفء بين أفراد الأسرة، لذلك يفضل اعتماده في غرفة الجلوس مع اللون الأبيض للشعور بالتناغم ومشاعر الحب والسلام، ولا مانع من إدخاله في غرف النوم ولكن بشكل بسيط جداً، ويفضل أن تكون الإضاءة عالية في الأماكن التي يتم فيها استخدام طلاء باللون الأحمر.


الطلاء باللون الأزرق:

يعد هذا اللون من أكثر الألوان جاذبية، لأنه يملك تأثيراً نفسياً رهيباً يعطي الشعور بالراحة النفسية العميقة، لذلك يوصى باستخدامه في غرف الأطفال بتنسيقه مع لون آخر، ويصنّف اللون الأزرق من الألوان التي تساعد على الاسترخاء، لذلك يمكن اعتماده في غرف المعيشة، كما أنه يساعد على صفاء الذهن وتحسين التركيز، وهو من الألوان الباردة التي تحفز الإنتاجية والإنجاز.


الطلاء باللون الأصفر:

هل سبق لك دخول مكان مطلي باللون الأصفر؟ وهل تذكر الإحساس الذي انتابك في تلك اللحظة؟

يعتبر اللون الأصفر لون البهجة والسعادة، وأحد الألوان الفاتحة للشهية، لذلك تعتمد أغلب المطاعم هذا اللون في الشعار أو الآنية أو الديكورات داخل المطعم، ويمكن اختيار اللون الأصفر لطلاء غرف الطعام أو جدران المطبخ، فهو يمنحك طاقة إيجابية خيالية، ولكن من الضروري إدخال ألوان أخرى لأن اللون الأصفر وحده يعطي شعوراً بالقلق وعدم الاستقرار.


الطلاء باللون الوردي:

هذا اللون المميز المفعم بالأنوثة هو بكل تأكيد حلم معظم الأميرات الصغيرات في غرفهم، اللون الوردي له تأثير في غاية الأهمية على الصحة العامة للجسم كما أنه مفعم بالطاقة الحيوية والإيجابية، ويفضل استخدام الطلاء الوردي الفاتح مع لمسات من اللون الأبيض في الغرفة لتتشكل سيمفونية راقية من تناغم الألوان، أما اعتماد اللون الوردي الغامق على جميع جدران الغرفة فلا ينصح به، أو يجب أن تكون إضاءة الغرفة عالية حتى لا تبدو الغرفة كئيبة ومظلمة.


وأخيراً، فإن دلالات الألوان وتأثيرها النفسي يختلف من شخص لآخر، لذا اختر الألوان التي تشعر بتأثيرها الإيجابي عليك وعلى شعورك، والأهم في ذلك هو اختيار ألوان طلاء مناسبة للمكان ومتناسقة لتشعر اتجاهها بالراحة ولتساعدك في تخفيف أعباء يوم متعب.


اشترك الآن في النشرة البريدية ليصلك كل جديد في عالم الألوان.