الشروط

في بادئ الأمر نشكركم لزيارة موقع دهانات الجزيرة http://www.jazeerapaints.com ويرجى منكم قراءة هذه البنود والشروط قبل البدء في استخدام الموقع أو المواد المتواجدة فيه لان عند استخدامك لهذا الموقع فأنك تشير إلى قبول جميع البنود والشروط المذكورة وعند امتناعك عن قبول أحد هذه البنود والشروط فهو يعتبر انتهاك لخصوصية الموقع فأرجو منك الخروج والامتناع عن استخدام هذا الموقع أو المواد المتواجدة فيه مع العلم بأن هذه البنود والشروط قد تتغير في أي وقت وبدون إشعار مسبق وتكون هذه الشروط المعدلة سارية المفعول فور وضعها على الموقع.

استخدام معلوماتك الشخصية:

إن الغرض من طلب استخدام معلوماتك الشخصية مثل الاسم أو وسائل الاتصال بك مثل الهاتف أو بريدك الالكتروني 'الإيميل' وغيرها من هذه المعلومات في بعض أجزاء الموقع على سبيل المثال عند قيامك بطلب الوظيفة لدينا أو الحصول على أخر أخبار عن المنتجات والتي سوف نحتفظ بهذه البيانات على أجهزه الكمبيوتر أو غير ذالك لضمان تحقيق اتفاقنا معك. وبالاضافة إلى ذالك قد نقوم بجمع معلومات أخرى عن استخدامك للموقع عن طريق استخدام ملفات الكوكيز'cookies' من خلال زيارتك لدينا لتطوير الموقع ومعرفه سلبيات وايجابيات الموقع ويكون ذالك تحت باب تطوير الموقع لتوافق رغباتك ولتقديم أفضل الخدمات.

عند تقديم معلوماتك الشخصية فإنك بهذا الأمر تقر وتوافق على أن المعلومات التي تقدمها كاملة وصحيحة على قدر علمك لان خلاف ذالك من تقديم معلومات كاذبة أو انتحال شخصيه أخرى يؤدي بك إلى المحاسبة القانونية وإنهاء خدماتنا عنك. - سوف نتعامل مع جميع المعلومات الشخصية التي تقدمها لدينا بسرية تامة ونسعى جاهدين إلى اتخاذ جميع الخطوات لحماية المعلومات الخاصة بك مع العلم أنه يمكننا ضمان سرية المعلومات التي قدمتها لدينا إذا قمت بكشفها عبر الشبكة العنكبوتية 'الانترنت'.

لا نتحمل المسؤولية عن أي اختراق للأمن 'الهكر' إلا إذا كان سبب في إهمالنا أو تقصير متعمد.

لضمان حماية المعلومات الشخصية الخاصة بك عند تقديمك لها هنالك بعض الخطوات التي عليك بإتباعها عن طريق البحث في كيفية إعطاء المعلومات الشخصية في احد محركات البحث الالكترونية.

قد نقوم بإعطاء معلوماتك الشخصية لأحد موظفى الشركة والمختصين في المقابلات الشخصية عند تقديمك على الوظيفة لدينا وقد يطلبون منك معلومات أخرى عنك فيجب عليك التأكد قبل مراسلة موظفينا بأنهم تابعين للشركة ومختصين في مجال التوظيف لان غير ذالك نحن غير مسئولين عنه.

الخصوصية العامة:

نحن مسئولون على جميع المواد التي نقدمها في الموقع الخاص ُ بنا مثل الكتالوج الالكتروني المتوفر لدينا والذي من خلاله يمكنك مشاهده منتجاتنا عبر تحميله لديك في جهازك الخاص بحيث يكون خاليا من جميع الأضرار التي قد تلحق بجهازك مثل الفيروسات وغيرها.

لا مسؤولية علينا عندما تقوم باستخدام أي من المواد من مواقع أخرى إذا لحق بك الضرر عند تحميلك لها في المواقع الأخرى أو إطراف أخرى.

نضمن لك مصداقية جميع المعلومات التي نقدمها لك والتي تعرض في الموقع فقط ولسنا مسئولين عن أي معلومة تعرض خارج الموقع أو من مصادر اخرى.

نهدف إلى تواجد الموقع دائما ونضمن تواجده خالي من الأخطاء ولكن بسبب طبيعة الشبكة العنكبوتية ' الانترنت' قد يحصل انقطاع مفاجئ لأي سبب كان سواء كان صيانة أو غيرها وسنحاول الحد والتقليل من هذا الشئ.

نحتفظ بالحق في سحب أو تعديل أو أضافه أي خدمة نقدمها على الموقع دون أي سابق إنذار.

تشويه السمعة أو المضايقة أو التهديد أو الانتهاك للحقوق أو الإساة يعرضك للمحاسبة القانونية.

الاستخدام الغير الشرعي في الحسابات أو البرامج لغرض تخريب الموقع أو جزء منه يعرضك تحت المحاسبة القانونية وفقا لقانون الجرائم الالكترونية الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (79) وتاريخ 7/3/1428هـ.

انتهاك الملكية الفكرية أو الحقوق العلنية أو الخصوصية عن طريق نقلها أو تنزيلها يعرضك للمحاسبة القانونية.

تحريف أو تجاهل حقوق المواد التي تقوم بتنزيلها من الموقع أو أخذها من الموقع عن طريق حذف الملكية أو التغير في العلامة التجارية يعرض للمحاسبة القانونية.

نقل المعلومات أو نشر أو توزيع من غير تصريح أو أذن من الموقع أو الشركة المصنعة يعرضك للمحاسبة القانونية.

استخدام كلمة مرور و التعريف الشخصي للدخول فيه أو استخدام بريد الكتروني 'الإيميل' أو رقم هوية لا تخصك يعرض للمحاسبة القانونية.

كل الألوان التي تعرض في الموقع قد تختلف في دقتها من حاسب الآلي إلى أخر وذالك بناء على اختلاف إمكانيات جهاز الحاسب الآلي فإن دهانات الجزيرة غير مسئوله عن ذالك التغير.

عن تقديمك للوظيفة معنا عبر الموقع فيحق لدهانات الجزيرة بالبحث عنك في الجهات المختصة ما لم كان لديك جريمة جنائية أو غيرها.

يمكنك بتعديل بياناتك الشخصية في أي وقت ترديه أو سيرتك الذاتية عند تقديمك للوظيفة قبل اعتماده أو الأخذ به وإلا سيحفظ لدينا إلى اجل غير مسمى.