"دهانات الجزيرة" تحلّق بالسيّاح وزوّار شارع "أمسودة" بأجواء من البهجة في فعالية الألوان

دعماً للنشاطات السياحية ومواسم السعودية وفي أعلى قمة بالمملكة

استقطب شارع "أمسودة"، الذي يحتضن العديد من الفعاليات الترفيهية والفنية والثقافية، وترعاه "دهانات الجزيرة"، في أعلى قمة بالسعودية، آلاف السيّاح والزوّار المتشوقين لخوض تجارب لاتنسى، ضمن موسم السودة، الذي استمر طوال شهر أغسطس الماضي.

وشكّلت "فعالية الألوان"، التي شهدها الشارع على مسرح دهانات الجزيرة، مثار إعجاب وجذب كبير أبهجت السائحين من مختلف الأعمار، الذين تفاعلوا على نحو واسع، وعاشوا تجربة هي الأولى من نوعها في منطقة عسير، كما تفاعل معها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام باعتبارها بادرة غير مسبوقة في الموسم السياحي الصيفي للمنطقة.

وتأتي رعاية "دهانات الجزيرة" لشارع "أمسودة" وفعالياته في إطار برامجها للمسؤولية الاجتماعية، ودعماً للنشاطات السياحية التي تقام في أنحاء مختلفة من المملكة، ومنها منطقة عسير وحاضرتها مدينة أبها، فضلاً عن دعمها للمشاريع الصغيرة للشباب السعودي المتطلع للنجاح والتطور.

هذا وبدأت فعاليات شارع " أمسودة" منذ غرة شهر أغسطس على مساحة واسعة من غابات السودة المعانقة للسحب، وقد جنّدت "دهانات الجزيرة" إمكانيات كبيرة لإقامة نشاطات وعروض مسرحية وفنية متنوعة يومياً، ضمن أجواء ساحرة وممتعة، فيما مثّل عامل المكان في ظل وجود الأشجار الكثيفة وعدم التأثير عليها ضمن توجّه "دهانات الجزيرة" للمحافظة على البيئة، وعامل الوقت الذي بدأت فيه الاستعدادات لتجهيز الشارع ومحتوياته، تحدياً كبيراً تمّ تجاوزه بكثير من العزم والجهد والتصميم على إنجاز ما يليق بالمنطقة وزوّارها.

يمزج شارع "أمسودة" التراث بالمعاصرة، حيث زيّن بقبعات الطفش التقليدية، وتقام فيه فعاليات وعروض يومية، منها عروض الغابة المضيئة الراقصة على وقع أنغام الموسيقى، وعروض مسرحية وفنية وترفيهية على مسرح دهانات الجزيرة، بالإضافة إلى الفنون التشكيلية، وعروض ألعاب الخفة، وتقدّم في الشارع المأكولات والمشروبات الصحية الساخنة والباردة طيلة اليوم من خلال مطعم عالمي، فضلاً عن عدد من الأكشاك والمقاهي الجميلة، التي تمثّل المشاريع الصغيرة للشباب السعودي.

تجدر الإشارة إلى أن "دهانات الجزيرة" دأبت على رعاية النشاطات السياحية في مختلف أرجاء المملكة، لاسيما بمنطقة عسير، ورعايتها لشارع "أمسودة" ضمن مواسم السعودية تعدّ شراكة حقيقية أكثر تميّزاً وتطوراً على نحو واضح.