دهانات الجزيرة تختتم برنامج التدريب الصيفي لـ20 مشاركاً من طلبة الكليات في الجامعات المحلية والدولية

أقيم في معهدها للتدريب والتطوير و7 من أقسامها الحيوية

أنهت "دهانات الجزيرة" بنجاح برنامج التدريب الصيفي لعام 2019م، لـعشرين مشاركاً من طلبة كليات الهندسة بمختلف أقسامها في الجامعات المحلية والدولية، وطلبة التخصصات الفنية في الكليات التقنية، الذي أقيم في معهد دهانات الجزيرة للتدريب والتطوير، المعتمد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وفي سبعة من أقسام الشركة الحيوية.

وتقيم "دهانات الجزيرة" هذا البرنامج في معهدها ومصنعها بمدينة خميس مشيط في منطقة عسير، انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية باعتبارها شركة وطنية رائدة، وحرصاً على إعداد الشباب السعودي لدخول سوق العمل، وإيجاد الوظائف المناسبة وفق الفرص الوظيفية المتوفرة داخل السوق، والعمل على ابتكار البرامج الحقيقية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 .

وأوضح الأستاذ عبد الله بن سعود الرميح الرئيس التنفيذي لشركة دهانات الجزيرة أن "دهانات الجزيرة" تقيم شراكة مجتمعية مستدامة مع الجهات التعليمية، وهي حريصة على أداء مسؤوليتها الاجتماعية في مختلف أنحاء الوطن الغالي، ودعم المبادرات الوطنية، التي من شأنها خدمة المجتمع، والإسهام في تطوير وطننا الحبيب ورفعته وازدهاره.

شمل التدريب الميداني في معهد دهانات الجزيرة الجوانب المهنية، والعلمية، والتطبيقية، ضمن خطة التدريب الصيفي، تعزيزاً للمهارات الشخصية والعملية، التي يحتاجها الشباب السعودي، ليكونوا على استعداد لممارسة العمل بشكل تطبيقي من خلال عدة برامج متخصصة منها " برنامج المهندس الكيميائي"، و " برنامج المهندس الميكانيكي "، و"برنامج المهندس الكهربائي"، و "برنامج المهندس الصناعي "، و" برنامج القوى الكهربائية والميكانيكية" للتخصصات الفنية.

وبالإضافة إلى التدريب في المعهد، فقد جرى تدريب الطلبة المشاركين بالبرنامج في سبعة من أقسام الشركة الحيوية، ليتعرفوا على طريقة العمل فيها بأعلى مستويات الجودة، هي مركز البحث والتطوير، ومختبر ضبط الجودة، والتصنيع والإنتاج، والعمليات، والجودة، والسلامة، والصيانة، وقدّم الطلبة عدداً من المشاريع التطبيقية خلال فترة التدريب، وأبدوا ارتياحهم وإعجابهم للربط الواقعي بين التعليم الأكاديمي والتدريب الميداني على رأس العمل.

وفي ختام البرنامج احتفل معهد دهانات الجزيرة مع الطلبة المشاركين بنجاح التدريب، وقد أثنى مدير العمليات بشركة دهانات الجزيرة المهندس فراس عوض على الجهود المبذولة خلال استعراض مشاريع المشاركين، فيما أشاد مدير المعهد المهندس إسماعيل الأحمري بتفاعلهم، مؤكّداً أهمية اكتساب كل ما من شأنه تطوير المسارات المهنية، إسهاماً في دفع عجلة التنمية الوطنية، واستثمار طاقات الفرد وكفايته الذاتية.