"موضة ألوان دهانات الجزيرة 2020" .. استقبال السنة الجديدة بإبداعات لونية فريدة

" همّة " لون العام على رأسها

مع دخول موسم الشتاء، وفي نهاية سنة وبداية أخرى، أطلقت دهانات الجزيرة موضة ألوان مستوحاة من تجانس الطبيعة، وعمق الثقافة، وتفاصيل الحاضر، وجميع هذه الألوان تندرج في 4 مجموعات، تحمل كل منها اسماً يعكس روحها ويحكي قصة خاصة بها، وتحتوي المجموعة الواحدة على 6 ألوان تتناغم وتتناسق فيما بينها بمجموع 24 لوناً.

وتعرف "دهانات الجزيرة" بمواكبتها لكل ما هو جديد في عالم الألوان، ولهذا ابتكرت مجموعات الألوان الأربع لتلبي مختلف الأذواق، وبما يتماشى مع الهوية المحلية، وينسجم مع التوجهات العالمية, وتمت تسمية مجموعات الألوان بما يلي: حياة، وتراث، ورؤية، وقمّة، وتضمنت كل منها 6 ألوان تختلف في درجاتها وجمالياتها، لكن اللون الأساسي الذي تم اعتماده كلون لعام 2020 هو ( همّة )، وهو لون نقي يبعث في النفس روح التجديد والانتعاش، مما يجعله الخيار المثالي لخلق بداية مفعمة بالتفاؤل والحيوية، وتعود التسمية لهمّة المواطن السعودي العالية التي تطاول عنان السماء، ولما شهدته المملكة في السنوات الأخيرة من حراك ملموس على مختلف الأصعدة.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة دهانات الجزيرة الأستاذ عبد الله بن سعود الرميح سعي الشركة إلى توفير الألوان الأكثر ملاءمة وإبداعاً، وتقديم أفضل المنتجات والخدمات، لافتاً إلى أن "دهانات الجزيرة" اشتهرت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالتزامها بالإبداع، من خلال التعاون مع أشهر المصممين وخبراء الألوان في العالم، إضافة على التزامها بالجودة العالية، والابتكار المتجدد، والتركيز على إيجاد الحلول الإنشائية.

سمّيت المجموعة الأولى (حياة)، وألوانها مستوحاة من طبيعة بلدنا لتضيف لحياتنا لمسات من الهدوء والسلام والإلهام، حيث إن لتأمل الطبيعة بأشجارها وجبالها وبحارها دور في راحة العين وتهدئة النفس، بعيداً عن الانشغال بعالم مزدحم بالتكنولوجيا، وتندرج تحتها الألوان التالية: إكليل الورد، وجزيرة بالي، ووحي الشرق، وبريق الغابة، وموج الحرير، ودخاني، ويجسّد مسمى هذه المجموعة سعي المملكة في تحقيق جودة الحياة لكل من يعيش على أرضها.

استحوذت المجموعة الثانية على اسم (تراث)، فألوانها تمثّل لمسة من ترحال الماضي إلى الحاضر، حيث إن للتراث بعراقته وأصالته عبقاً لا يفنى بتوالي السنين، ويعود بالإنسان للشعور بالحنين إلى الماضي وذكرياته، وهو مصدر إلهامنا وأساس فخرنا، ويزخر بتنوع الألوان، وفقاً لتنوع طبيعة مناطق المملكة، وتضم هذه المجموعة المستوحاة من فن السدو العريق في المملكة ألوان: أحمر بهيج، وخشب الصنوبر، وشمع العسل، وسدول الليل، وغابة الجبل، والكاري.

المجموعة الثالثة استأثرت باسم (رؤية)، وهي مجموعة مبتكرة تعزز ألوانها مشاعر الإيمان والثقة والقوة والطموح لصنع مستقبل واعد ومتطور ومزدهر، وتتضمن ألوان: مساء رمادي، وليالي فيينا، ووسن، ونسمة الربيع، وبستان، ورياح استوائية، والمسمى مستلهم من رؤية المملكة 2030 والعزيمة الثابتة والصادقة لتحقيقها.

(قمّة) هو مسمى المجموعة الرابعة، وألوانها ترمز للروح الشبابية المفعمة بالطاقة والحماس والتجديد والبهجة، والساعية دائماً لبلوغ القمّة بإقدام وجرأة وهمّة، وكلمة قمّة تلخّص الكثير في التعبير عن الآمال والطموحات بعيدة الحدود لمن هدفهم الوصول إلى القمّة ولا شيء غير القمّة، وتشمل ألوان هذه المجموعة: برتقالي كريمي، وهدوء الطبيعة، وزبرجدي فاتح، وهمّة، وكرز فاتح، وفانيلا، وهذه التسمية تأتي مواكبة لاستلام المملكة رئاسة مجموعة العشرين، التي ستعقد اجتماع القمّة في الرياض خلال شهر نوفمبر القادم.

هذا وتسعى "دهانات الجزيرة" إلى ابتكار ألوان تنبع من ثقافتنا لتكون أصيلة وذات معنى، وتحرص على تقديم الحلول اللونية لتلبي تطلعات العملاء داخل المملكة وخارجها، ومحاكاة رفيع أذواقهم، وقد سبق وأطلقت توقعاتها اللونية للعامين الماضيين 2018م و2019م.