" الجزيرة" من صناعة الدهانات إلى " صناعة الفرح" في يوم الطفل العالمي


فتحت "دهانات الجزيرة" خط إنتاج جديد عنوانه "صناعة الفرح"؛ تزامناً مع مناسبة اليوم العالمي للطفل؛ فقد مكّنت الشركة مئات الأطفال مؤخراً -بالتعاون مع "كيدزدوم"- من عيش لحظات من الفرح والمرح ليومين متتاليين في مجمع "الحياة مول" بمدينة الرياض؛ وذلك على وقع زخات المطر التي شهدتها العاصمة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "دهانات الجزيرة" عبدالله بن سعود الرميح: "نسعى دائماً لرسم الابتسامة على محيا أطفالنا ذكوراً وإناثاً، وإدخال السرور إلى أفئدتهم، ورأينا في اليوم العالمي للطفل أنه مناسبة جميلة للتعبير عن حبنا ومودتنا لبراعمنا الصغيرة وسعادتنا بهم، من خلال إتاحة مستلزمات الرسم والتلوين وتقديم الهدايا العينية والتذاكر المجانية لهم لدخول "كيدزدوم"، والاستمتاع بمختلف الألعاب المتوفرة فيها، وهو ما تحقق لهم بالفعل؛ حيث خاض الكثير منهم تجارب ثرية كأطباء، وممرضين، ورجال إطفاء، ومسعفين؛ علاوة على تعلم فنون الطبخ، وفنون التجميل، وما إلى ذلك من الألعاب التي تنمي مدارك الطفل، وتوسع مساحات التفكير لديه، وتكسبه مهارات جديدة".

وأضاف: "من خلال الأعداد الكبيرة للأطفال وأسرهم الذين تفاعلوا معنا، وتوافدوا لعيش التجربة؛ ندرك أهمية "صناعة الفرح"، وأننا بذلك نؤدي واجبنا ونقوم بمسؤوليتنا الاجتماعية كشركة وطنية رائدة نحو أبنائنا، جيل اليوم، رجال المستقبل".

وتابع القول: "يشغل الأطفال حيزاً واسعاً من اهتمامنا منذ سنوات طويلة، وانطلاقاً من ذلك فقد كنا أول شركة دهانات تنتج دهاناً خاصاً بغرف الأطفال، وأول شركة دهانات تتيح لزائري معارضها المنتشرة داخل المملكة وخارجها التعرف على نماذج واقعية لغرف الأطفال وألوانها مع أثاثها، وكذلك أول شركة دهانات تطلق موقعاً إلكترونياً خاصاً بالأطفال، ولا ندع فرصة في مختلف المناسبات والنشاطات للإعراب عن مدى ما يحظى به الأطفال لدينا في دهانات الجزيرة من اهتمام بالغ، وقد كانت مناسبة جيدة لتعريف الأسرة -وخاصة الأمهات- بمنتجنا المتميز "الجزيرة نوفل" وسهولة مسحه وتنظيفه إن تعرض للعبث والتشويه من جانب الأطفال في المنزل".

واختتم الرميح القول: "استقطبت هذه الفعالية حضوراً كبيراً من الأسر والأطفال وتمت تغطيتها عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بما فيها سناب شات؛ فيما سبقتها دعوة عبر "تويتر" و"فيسبوك" و"إنستجرام".